Home » News » Latest News »  

خبر صحفي: مقدمة حول تطبيقات الواقع الافتراضي المعزز

 

 

 

 

 

عقدت الحديقة التكنولوجية الفلسطينية " تكنو بارك " ورشة عمل حول تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز " حلول تطبيقية مبتكرة للسوق الفلسطينية" يوم الأربعاء الموافق 25/7/2018، في فندق الكرمل برام الله  

افتتح الورشة رئيس جامعة بيزيت ورئيس مجلس إدارة الحديقة التكنولوجية د. عبد اللطيف ابو حجلة، الذي أكد على أأن الحديقة تسعى الى تعزيز الافكار التكنولوجية الرقمية لدى الشباب الفلسطيني من خلال منحهم الفرصة لتطوير افكارهم وتحويلها الى واقع يساهم في تعزيز وتقوية هذه المشاريع في الاسواق الفلسطينية. وأشار ابو حجلة في كلمته، الى أأن الحديقة تسعى الى توفير البنية التحتية التكنولوحية للشباب الفلسطيني لتعزيز دور ومكأنة فلسطين في الثورة الرقمية الحاصلة في العالم خلال السنوات القليلة الماضية.

وتهدف الورشة، الى مناقشة سُبل تقديم ودعم واحتضأن التكنولوجيات الجديدة في فلسطين، من خلال برنامج متكامل لتطوير تطبيقات الواقع الافتراضي والمُعزز، تحت اسم " تطوير تطبيقات الواقع الافتراضي والمعزز - مختبر الإبداع في فلسطين."ويُنفذ هذا البرنامج بدعم من برنامج تطوير الاسواق الفلسطيني PMDP، الممول من وزارة التنمية الدولية البريطأنية (UKAid) والاتحاد الاوروبي (EU)وبالتعاون مع كل من وزارة الاقتصاد الوطني ودائرة علم الحاسوب في جامعة بيرزيت.

وشهدت الورشة مشاركة د. رمزي حسأن، بروفسور محاضر في الجامعة النرويجية للعلوم الحياتية، الذي تحدث حول سُبل تطبيق تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز ودوره في تطوير الاسواق الفلسطينية.

كماتقيم الحديقة التكنولوجية مُعسكراً تدريبياً داخل مختبرات دائرة علم الحاسوب المُجهزة بالأنظمة المناسبة للمشاركين، ويتبعه برنامج تدريبي مكثف ومتكامل لمدة 6 أسابيع لتدريب لحوالي 24 من طلبة الجامعة والخريجين الجدد والرياديين والموظفين من القطاع الخاص.

وقال علاء علاء الدين عضو مجلس إدارة ومؤسس للحديقة التكنولوجية في فلسطين، أن الحديقة تسعى دائما الى معالجة النواقص التكنولوجية في فلسطين ومحاولة معالجته من خلال تعزيز افكار جديدة قادرة على تطوير واقع التكنولوجية في فلسطين. وأشار علاء الدين، الى أهمية خلق فرص جديدة من خلال التكنولجيا والمعرفة التكنولوجية للوصول الى الاسواق الناشئة ودمج القطاع الخاص بها ودوره في تطوير الاسواق الفلسطينية في مختلف المجالات. كما نوه الى أن الحديقة ليست حكراًعلى طلاب محددين وأنما هي صرح وطني موجة لكافة الشباب من مختلف الفئات العمرية ومن مختلف الجامعات، حيث تسعى الحديقة  الى عفد معسكرات تدريبية في جامعات اخرى كالنجاح وجامعة الخليل وغيرها.

وشارك في الورشة كل من د يحيى السلقأن رئيس اتحاد شركات الاتصالات والتكنولوجيا في فلسطين "بيتا" والذي تحدث عن دور القطاع الخاص في تعزيز الريادةوالابتكار وأهمية استقدام التكنولوجيا الحديثه الى فلسطين كما وقد قدم السيد ارسلأن مدير تطوير الاسواق في فلسطين نبذة عن المشروع وأهميته في تعزيز القطاع الخاصوزيادة فرص العمل بين الشباب الفلسطيني.

شارك الحضور ببعض الفعاليات لتجربة معدات خاصة بتطبيقات هذه التكنولوجيا، حيث قام الجمهور برؤية بعض التطبيقات ذات العلاقة بتشريح أعضاء الجسم، تطبيقات الالعاب، تطبيقات أفلام الرعب وغيرها من التي يمكن مشاهدتها من خلال النظارات الخاصة بهذه التكنولوجيا.


Share :